4/Xz24ats5R7xAaRipEX9QEmpZQUx2_Ilo052ZAX7SWls نصيحة لكل بنت هتقرأ الكلام ده

الأربعاء، 11 أكتوبر، 2017

نصيحة لكل بنت هتقرأ الكلام ده

نصيحة لكل بنت هتقرأ الكلام ده .. من أخ والله مش عايز حاجة غير الخير لكي..

أختي الكريمة..
عارف إنك محترمة ومؤدبة ونيتك كويسة وواثق إنك مسلمة بتحبي ربنا والنبي صلى الله عليه وسلم ونفسك تدخلي الجنة وربنا يرضى عنك..
والكلام اللي هقوله ده ممكن الشيطان يقنعك إني عدو لكي ويخليكي ترفضي أي حاجة منه..

أختي الكريمة..
مش عادي إنك تعدي سن التكليف ومتلبسيش الحجاب..
مش عادي إنك تلبسي لبس يظهر زينتك وجسمك لأي حد ..
مش عادي إنك تلبسي هوت شورت عشان في الساحل ..
مش عادي إنك تصاحبي ولد حتى لو نيتك كويسة وفي بينكم حدود ..
مش عادي إنك تتزيني وتتعطري وأنتي خارجة من بيتك ..
مش عادي إنك تحضري حفلة وتشربي وترقصي وصورك تنزل على  صفحات والشباب يتفرج عليكي

مش عادي دي كلمة بقولها عشان تكون مستساغة .. لكن الواقع إن اللي فات حرام وذنوب عظيمة جداً في حق ربنا وممكن تكون سبب لدخولك النار وغضب ربنا عليكي في الدنيا ويوم القيامة..

متخليش الشيطان يضحك عليكي ويقنعك إن هي دي الحرية والتقدم والسعادة..
الإنسان خلق عبد وهيفضل عبد.. لو مش هنعبد ربنا هنعبد أي حاجة تانية.. هنعبد شهواتنا والموضة والفلوس..
الحرية في عبودية ربنا والعزة في عبودية ربنا..

والله العظيم فعلاً خايف عليكي لما بقرأ حديث النبي صلى الله عليه وسلم لما قال إن في نوعين من الناس من أهل النار والنبي صلى الله عليه وسلم مشافش النوعين دول في عهده.. منهم البنت اللي بتلبس لبس يظهر جسمها ..

في صحيح مسلم عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ ، قَالَ : قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ : " صِنْفَانِ مِنْ أَهْلِ النَّارِ لَمْ أَرَهُمَا ؛ قَوْمٌ مَعَهُمْ سِيَاطٌ كَأَذْنَابِ الْبَقَرِ يَضْرِبُونَ بِهَا النَّاسَ، وَنِسَاءٌ كَاسِيَاتٌ عَارِيَاتٌ، مُمِيلَاتٌ مَائِلَاتٌ، رُءُوسُهُنَّ كَأَسْنِمَةِ الْبُخْتِ الْمَائِلَةِ، لَا يَدْخُلْنَ الْجَنَّةَ، وَلَا يَجِدْنَ رِيحَهَا، وَإِنَّ رِيحَهَا لَيُوجَدُ مِنْ مَسِيرَةِ كَذَا وَكَذَا ".

هو إحنا قلوبنا بقت قاسية لدرجة إني أسمع حديث النبي بيقول إن اللي بتلبس كده دي من أهل النار وعادي مش خايف؟
هو إحنا متخيلين يعني إيه نار؟

والأعظم من كده إن يوم القيامة النبي صلى الله عليه وسلم يعرض عني عشان أنا كنت بعيد عن سنته ومكنتش بلبس الحجاب اللي أمرني بيه؟
والأعظم إن ربنا يغضب علي عشان عصيت أمره؟
بعد كل النعم دي وربنا يحب لكي الستر نعصي أمر ربنا ونقول لا مش عايزين حجاب كده أحسن؟
طيب نفكر في الموت .. لما أموت وأنا بلبس كده وبكلم ولاد ومبصليش هقول إيه لربنا لما يسألني؟

يجي برضه الشيطان ويقولك هو يغض بصره وأنتي تلبس براحتك..
والله هو هياخد ذنب عشان مغضش بصره..
بس برضه أنتي مع كل نظره هتاخدي ذنب عشان عصيتي أمر ربنا وملبستيش الحجاب صح.. لكن لو أنتي ملتزمة بحجابك وهو مغضش بصره هو ياخد ذنب وأنتي أصلاً في طاعة طول ما أنتي محتشمة بتاخدي حسنات ..

أنا ركزت الكلام عن الحجاب عشان الحجاب ده منظومة مش مجرد طرحة..

البنت المسلمة المحجبة محتشمة متكلمش ولاد عندها حياء بتحافظ على صلاتها بتحفظ أهلها وبتراعي غياب أبوها وأخوها وزوجها وبتتقي الله فيهم .. البنت المحجبة بتاخد بالها من كلامها مع أي شخص غريب عشان ربنا أمرها إن هي متتدلعش في الكلام وتقول قول معروف ..

بس عارفة إيه العادي؟؟
عادي إن إحنا نكون ماشيين في طريق غلط .. ونقرر نرجع
عادي لو أنتي مش محجبة أو مبتصليش أو بتشربي أو مصاحبة أو حتى وقعتي في ذنب عظيم وفاحشة إنك ترجعي.. وتاخدي خطوات لربنا ..
عشان ربنا تواب رحيم يقبل التوبة ويعفو عن السيئات ويبدل السيئات حسنات.. المهم نندم ونعترف إن إحنا غلط ونسيب الطريق ..

لو مش محجبة يلا خدي خطوة من انهاردة متأجليش..
لو مصاحبة اقطعي علاقتك بيه فوراً وتوبي من الذنب ده وزودي من العمل الصالح وإن شاء الله ربنا يعوضك خير ويبقى في الحلال..
لو مبتصليش ابدأي جددي العهد مع ربنا إنك مش هتسيبي صلاة في وقتها ..
لو حتى وقعتي في ذنب عظيم وفاحشة والله ربنا يقبلك بس اقطعي أي سبب للذنب وابعدي عن أي حد بيوصلك للفاحشة دي وغيري صحبتك..

قال تعالى :

﴿قُل يا عِبادِيَ الَّذينَ أَسرَفوا عَلى أَنفُسِهِم لا تَقنَطوا مِن رَحمَةِ اللَّهِ إِنَّ اللَّهَ يَغفِرُ الذُّنوبَ جَميعًا إِنَّهُ هُوَ الغَفورُ الرَّحيمُ ۝ وَأَنيبوا إِلى رَبِّكُم وَأَسلِموا لَهُ مِن قَبلِ أَن يَأتِيَكُمُ العَذابُ ثُمَّ لا تُنصَرونَ ۝ وَاتَّبِعوا أَحسَنَ ما أُنزِلَ إِلَيكُم مِن رَبِّكُم مِن قَبلِ أَن يَأتِيَكُمُ العَذابُ بَغتَةً وَأَنتُم لا تَشعُرونَ ۝ أَن تَقولَ نَفسٌ يا حَسرَتا عَلى ما فَرَّطتُ في جَنبِ اللَّهِ وَإِن كُنتُ لَمِنَ السّاخِرينَ ۝ أَو تَقولَ لَو أَنَّ اللَّهَ هَداني لَكُنتُ مِنَ المُتَّقينَ ۝ أَو تَقولَ حينَ تَرَى العَذابَ لَو أَنَّ لي كَرَّةً فَأَكونَ مِنَ المُحسِنينَ ۝ بَلى قَد جاءَتكَ آياتي فَكَذَّبتَ بِها وَاستَكبَرتَ وَكُنتَ مِنَ الكافِرينَ﴾ [الزمر: ٥٣-٥٩]

0 التعليقات:

إرسال تعليق